1:02:53 | الأربعاء , 24 يوليو 2019
الرئيسية / مجتمع وثقافة / العثور على أشهر لوحة إيطالية مسروقة في المغرب

العثور على أشهر لوحة إيطالية مسروقة في المغرب

بعد سرقتها عام 2014 من كنيسة “سان فيتشينسو” بإيطاليا، يظهر أن الأمن المغربي قد عثر على لوحة الرسام الإيطالي “جوفاني فرانشيسكو باربييري”، المنجزة عام 1639، والتي تعدّ إحدى أغلى التحف الفنية في إيطاليا، إذ تعمل الوحدات الأمنية المغربية على التحقق النهائي من أصلية هذه اللوحة المعثور عليها بالدار البيضاء.

وأكد بلاغ صادر عن مديرية الأمن المغرب، أن الشرطة القضائية المحلية تأكدت من وجود إشعار بسرقة لوحة تاريخية سجلتها السلطات الإيطالية، بنفس مواصفات اللوحة التي عُثر عليها، في قاعدة بيانات الأعمال والتحق الفنية المصرح بسرقتها أو ضياعها على صعيد المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”.

وأكد الأنتربول بشكل مبدئي أن الأمر يتعلّق فعلا باللوحة التاريخية المسروقة من إيطاليا، يقول بلاغ الأمن المغربي، مضيفًا أنه جرى “انتداب خبراء من وزارة الثقافة لإخضاع هذه اللوحة لخبرة فنية دقيقة، كما تم اعتماد بروتوكول دقيق لحفظ وتخزين هذه اللوحة، بشكل يسمح بحمايتها والمحافظة عليها وتأمينها، إلى غاية الانتهاء من إجراءات البحث والتحري في القضية”.

شاهد أيضاً

توقعات طقس الأربعاء.. درجات حرارة مرتفعة بعدة مناطق

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، الأربعاء 24 يوليوز ، أن تتميز الحالة الجوية عامة بطقس …