18:02:49 | الخميس , 20 يونيو 2019
الرئيسية / مجتمع وثقافة / مصطفى اللويزي يكتب: اليزمي الحاضر… اليزمي الغائب !

مصطفى اللويزي يكتب: اليزمي الحاضر… اليزمي الغائب !

أصبح الأمر جد مألوف بدهاليز محكمة الاستئناف بفاس. عدد من الراغبين في قضاء بعض المصالح الإدارية بالمدينة يتحينون فرصة قدوم السيد العمدة من الرباط للالتقاء به شخصيا و قضاء مآربهم… بمحكمة الاستئناف !
الأمر ليس بالسر و لا بالفزورة… العمدة الذي يمثل ساكنة فاس بأكملها يواظب على الحظور للمحكمة بينما ينتظره المواطنون لأيام بمكتبه بمجلس المدينة دون التمكن من رؤيته… البارافور الإداري هو من يأتيه للرباط… السيد العمدة جد مشغول و فاس ليست أولوية …بل فقط “أوبسيون”…
لكن لماذا يحضر السيد العمدة لمحكمة الاستئناف بفاس، أكثر مما يحضر فيه لمكتبه ؟ السبب مناصرته لأخيه المتهم بالمشاركة في قتل المناضل اليساري و مسؤول الطلبة القاعديين التقدميين بفاس محمد آايت الجيد بنعيسى ذات 25 فبراير 1993 !
نتفهم جيدا مناصرة عبد الله بوانو و باقي القيادات لأخيهم الذي أقسم كبيرهم الذي علمهم السحر و أشياء أخرى أن لن يسلمه تماما مثل ما يفعل زعماء المافيا الكبارالذين لا يعيرون للقانون و المحاكم و القضاء أي اعتبار…لكن وضع اليزمي مختلف تماما… فهو عمدة للمدينة التي التجأت فيها عائلة للقضاء من أجل معرفة من قتل إبنها و اتهمت شخصا سكن يوما نفس المدينة … لكنه بكل رعانة حضر لمناصرة “أخيه” في الجماعة ضد عائلة من نفس مدينت (ه)…
طبعا، الأغنية المشروخة تقول بأنه يحضر بصفته الحزبية و الإخوانية … لكن الأخلاق السياسية و تقاليد العمل الجماعي و المجالسي في كل دول العالم تفرض على العمدة المفترض فيه تمثيلية كل السكان أن يلتزم بعض الحياد و التحفظ في هكذا قضايا صراعية، خاصة إذا كانت معروضة على القضاء…
سبق لكبيرهم الذي يستمتع بأكثر من تقاعد أن قدم لفاس بسيارة تابعة للدولة و حرس شخصي تابع للدولة و مريدون يقبلوا الكتف “المقدس”، على إيقاع نفس الرعانة و نفس تحدي المؤسسات التي كان البارحة فقط يتبجح بكونه يدافع عنها…!
المهم اليوم أن السياسيين من طينة بنكيران و اليزمي و “إخوانه” يثبتون أن الأيام و السنون لم تعلمهم أخلاقا من هذا القبيل و أن تقاليد الدولة المدنية لا تمارس أية جاذبية على عقولهم الغارقة في الضيق الحزبي و الجماعي …
لهذا ندعو المواطنين الراغبين في حل مشاكلهم العالقة نظرا لغياب العمدة الدائم عن المدينة الالتحاق يوم 18 يونيو 2019 بمحكمة الاستئناف بفاس، فحضور السيد العمدة لهذا الموعد أكيد … فهو موعد مع فصل جديد من نداء آيت الجيد من أجل استجلاء الحقيقة … كل الحقيقة !

شاهد أيضاً

توقعات أحوال الطقس الجمعة 21 يونيو

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، الجمعة 21 يونيو، أن يكون الطقس حارا نسبيا بالجنوب الشرقي …