الرئيسية / أخبار دولية / اعتصامات بالسودان والسلطات تعتقل 21 من رموز حزب البشير جنوب دارفور

اعتصامات بالسودان والسلطات تعتقل 21 من رموز حزب البشير جنوب دارفور

يواصل المحتجون -أمام قيادة الجيش بالعاصمة السودانية الخرطوم اعتصامهم للمطالبة بتسريع الخطوات لتسليم السلطة للمدنيين، والتحذير من أي مساع لإعادة إنتاج النظام السابق.

يأتي ذلك في الوقت الذي يترقب فيه السودانيون رد المجلس العسكري الانتقالي على وثيقة دستورية لترتيب الفترة الانتقالية سلمها له تحالف قوى الحرية والتغيير.

من جهة أخرى علنت السلطات السودانية، مساء أمس الاثنين، أنها اعتقلت حتى الآن 21 من رموز الحزب الوطني المحسوب على الرئيس المخلوع عمر البشير، في جنوب دارفور.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة أنباء “سونا” الرسمية، عن والي جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم خالد، الذي أكد تواصل الاعتقالات لرموز المؤتمر الوطني في الولاية.

وأوضح أنه اعتقل أكثر من 21 شخصا، بمن فيهم نساء وآخرون، تم إلقاء القبض عليهم قبل السفر بلحظات فقط، وفق قوله.

وجاءت تصريحات اللواء خالد لدى لقائه وفدا من قوى إعلان الحرية والتغيير في الولاية، لافتا إلى أن موضوع إقالة المدير السابق لهيئة الإذاعة والتلفزيون، وتعيين مدير جديد من النظام السابق نفسه، غير صحيح، ولم يحصل.

وقال إن “الصحيح هو أنه لم يعين ولم يكلف أي مدير جديد لهيئة الإذاعة والتلفزيون، إنما الذي حدث هو تسيير دولاب العمل بالموظف الثاني بحسب درجته الوظيفية، دون أي اعتبار لحزبه”، مؤكدا عدم علمه بانتماء الذي استلم المهام من المدير السابق للمؤتمر الوطني.

وقال إنه سيجري تعيين مدير جديد لهيئة الإذاعة والتلفزيون من بين أسماء بحوزته، وسيعلن عنه قريبا.

وطالب وفد قوى إعلان الحرية، اللواء خالد، بإعادة رمزية الاعتصام للمتظاهرين، بمقترحين إما مسرح الشهيد السحيني أو الشرطة الشعبية (نادي جنوب دارفور الثقافي سابقا)، ليكون مقرا للاعتصام كما كان من قبل أمام القيادة العامة للفرقة (16) مشاة.

شاهد أيضاً

أربعة قتلى على الأقل في انفجار قرب جامعة كابول

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح في انفجار قنبلة قرب جامعة في كابول  …