4:46:54 | الثلاثاء , 25 يونيو 2019
الرئيسية / تدوينة / نحن عمالة الحكرة ولتشربوا البحر !!

نحن عمالة الحكرة ولتشربوا البحر !!

من الطبيعي أن يرتمي الشباب في قوارب الموت للهروب من الفقر فيبتلعهم البحر..

ومن الطبيعي أن تتحكم الحبوب المهلوسة على عقول الشباب للهروب من واقع الأليم..

ومن الطبيعي جدا أن أن يمتنع المسؤولون عن الاجابة او التعليق عن هذا..

ليس لأن القضية تفوق نطاق صلاحياتهم.

ولكن لأن القضية تافهة جدا ولا تستحق هالة إعلامية..

إن ما يجري اليوم يعيدنا الى السؤال الجوهري حول كفاءة الفاعليين والإعلاميين وتصوراتهم..

في ما يضر المغرب، ملكا وشعبا، أن يعين ممثل للملك في مدينة كمناس ويسكت عن مشاكلها وحاجيات سكانها والارتقاء بهم ويتجبر عليهم؟

أين الخلل إذا كان يستغل اسم ممثل صاحب الجلالة ليمارس ساديته( حكرته)؟

الا تقرؤون التاريخ..

فيم يهم الرأي العام المكناسي أن يكون ممثل الملك “حكار” أصلا؟

أم لأن اسمه الصبار؟

إن كانت لديكم حسابات مع عائلة الصبار فصفوها معها بعيدا عن المدينة واتقوا الله..

لنكتب عن القضايا التي تهم الشارع المكناسي..

العمالة مشغولة بتطبيق التعليمات التي تأتيها من السلطة التنفيذية..

العمالة مشغولة بإسكات وردع المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع..

العمالة مشغولة بالرد على التقارير التي تسلط الضوء على واقع التنمية البشرية..

العمالة مشغولة بالبحث عن الروابط بين الفاعلين و الاعلاميين الذين يلاحقون الفساد والاستبداد والحكرة، وأعداء الوحدة الترابية، والمظاهرات التي تشهدها الجزائر، والعقوبات ضد إيران وقصف حفتر طرابلس..

لأن الأمور أكبر منا ومما نتوقع نحن الحاقدون الفاشلون..

هذه التي نصفها بالفضائح، كان الأجدر بنا أن نتركها في مذكراتنا قبل أن نتباكى، كما هي عادتنا، بسبب حرماننا من الإشهار..

إن كنا نريد الإشهار..

أما الصبار، و أوريد، والذين جاؤوا من قبلهما، وبعدهما، بأمر من السدة العالية بالله، وظلوا تحت رعايتها، فسيظلون جاثمين على صدورنا ولنشرب البحار..

ولتذهب ثقتكم وثقتنا إلى الجحيم..

– يتبع –

شاهد أيضاً

“لا فيريتي”.. مكناس فساد ما بعده فساد (1)

كما هو الحال كل سنة، تستمر مدينة مكناس في الوضع المتراجع على مستوى تفشي الفساد، …